منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
مناضلون مناضلون
ماالذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ورغيفا
ما الذي يجعل الضلوع خنادق والكلمات بنادق
غير حزن الكادحين
مناضلون مناضلون
إننا نسير نسير...لنفك قيد الوطن الأسير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» إصلاح القضاء والتنمية
أمس في 9:07 am من طرف Admin

» إســـتـــيـــقـــظ وعـــش
الإثنين نوفمبر 05, 2018 4:26 pm من طرف Admin

» أبعاد مجتمع المعلومات
الإثنين نوفمبر 05, 2018 4:11 pm من طرف Admin

» خصائص مجتمع المعرفة وشموله لمجتمع المعلومات وسياساته_مدى توافق السياسة المعلوماتية الصينية للمجتمع المعرفي المصري والعربي
الإثنين نوفمبر 05, 2018 4:01 pm من طرف Admin

» مجتمع المعلومات
الإثنين نوفمبر 05, 2018 3:40 pm من طرف Admin

» تكوين كتاب الضبط
الجمعة نوفمبر 02, 2018 3:32 pm من طرف Admin

» دور كاتب الضبط
الجمعة نوفمبر 02, 2018 3:29 pm من طرف Admin

» معلومات حول الحكامة
الجمعة أكتوبر 26, 2018 4:40 pm من طرف Admin

» الحكامة في قطاع العدل
الجمعة أكتوبر 26, 2018 4:23 pm من طرف Admin

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




مجتمع المعلومات

اذهب الى الأسفل

مجتمع المعلومات

مُساهمة  Admin في الإثنين نوفمبر 05, 2018 3:35 pm

المقدمة

إن مجتمع المعلومات اتى بعد مراحل متعددة مر بها التاريخ الإنساني، وتميزت كل مرحلة بخصائص ومميزات، حيث شهدت الإنسانية من قبل، تكنولوجيا الصيد ثم تكنولوجيا الزراعة ثم تكنولوجيا الصناعة، وبعدها تكنولوجيا المعلومات، التي رسمت الملامح الأولى لمجتمع المعلومات هذا الأخير تميز "بالتركيز على العمليات التي تعالج فيها المعلومات، والمادة الخام الأساسية به هي المعلومة، التي يتم استثمارها بحيث تولد المعرفة، معرفة جديدة. وهذا عكس المواد الأساسية في المجتمعات الأخرى، حيث تنضب بسبب الاستهلاك، أما في مجتمع المعلومات فالمعلومات تولد معلومات، مما يجعل مصادر المجتمع المعلوماتي متجددة ولا تنضب" الأمر الذي يفسر أهمية المعلومات، ومكانتها كأهم مادة أولية على الإطلاق وهوما يجعل المجتمع الجديد يعتمد في تطوره بصورة أساسية على هذا المورد، وشبكات الاتصال والحواسيب، ويتميز بوجود سلع وخدمات معلوماتية لم تكن موجودة من قبل، إلى جانب اعتماده بصفة أساسية على التكنولوجيا " الفكرية" أي تعظيم شأن الفكر والعقل الإنساني بالحواسيب، والاتصال والذكاء الاصطناعي ونظم الخبرة.
خلال عقد الثمانينيات زاد تطور نظام نقل المعلومات بشكل كبير :كالتلتكست و الفيديو داتا و المؤتمرات عن بعد .هذه الثورة التقنية في مجال الاتصال هي التي دفعة ببعض المراقبين للحديث عن ظاهرة (تفجر المعلومات ) information EXPLOSION إذ أصبحت المعلومات INFORMATION تلعب دورا حيويا في كل نشاطات الافراد ,مهما مهد الطريق للتحول من مرحلة (تفجر المعلومات ) الى مرحلة مجتمع المعلومات .
فبواسطة وسائل انتاج و معالجة و تخزين و توزيع المعلومات من جهة و للدور الاستراتيجي الذي تقوم به المعلومات في شتى المجالات الحيوية من جهة ثانية أصبح مجتمع المعلومات حقيقة ملموسة :"ففي الولايات المتحدة الأمريكية زادت نسبة العمل في مجال المعلومات من 10% من حجم القوى العاملة الى حوالي 50%. و قد تناقص عدد العمال في المهن الصناعية إلى نحو 20%. كما ان ربع الناتج القوى الأمريكي ناتج من تكنولوجيا المعلومات (1)

اذا من هذا نطرح سؤال ما هو مجتمع المعلومات؟ وما هي المعرفة؟

1 د. خالد زعموم. مجتمع المعلومات ز الواقع و التحديات . دراسة وصفية تحليلة . عجمان: جامعة عجمان للعلوم و التكنواوجية، د.ت. ص2,

الفصل الأول ماهية مجتمع المعلومات

إن مجتمع المعلومات يتركز أساسا على إنتاج المعلومة والحصول عليها واستغلالها في خدمة أهداف التنمية والتطوير، من خلال وضع آليات وإدارة انسيابها بواسطة بنية تحتية للمعلومات وشبكات الاتصال. ويمكن القول أن أهم عناصر قيام مجتمع معلومات مبني على قيمة المعرفة وإتاحة عادلة للوصول إلى المعلومات هي تنمية الإدراك البشري ومهارة استخدام تكنولوجيا المعلومات.
كما أعتبر العديد من الباحثين مجتمع المعلومات كوسط اجتماعي أفضــل للمعلومات " وهو مجرد مجتمع رأسمالي، تعتبر المعلومات فيه سلعة أكثر منها موردا عاما" أي أن المعلومات التي كانت أساسا متاحة بالمجان من المكتبات العامة، والوثائق الحكومية أصبحت أكثر تكلفة عند الحصول عليها خصوصا بعد اختزالها في النظم المعتمدة على الحواسيب. وهذه النظم مملوكة في معظمها للقطاع الخاص، ويتم التعامل معها على أساس تجاري من أجل الربح

مفاهيم عامة

مجتمع المعلومات :يعتمد مجتمع المعلومات على استثمار التكنولوجيات الحديثة في انتاج الوفير و ايصالها بشكل سريع .و هناك دلائل كثيرة تشير الى ان مجتمع المعلومات هو البديل للمجتمع الصناعي
تفجر المعلومات : (تميز النصف الثاني من القرن العشرين بما يعرف بظاهرة تفجر المعلومات و تعني اتساع المجال الذي تعمل فيه المعلومات ليشمل كل جوانب الحياة البشرية و أصبح إنتاج المعلومات عبارة عن (صناعة) لها سوق كبير لا يختلف كثيرا عن أسواق السلع والخدمات
المعلومات : هي إحدى المفردات المشتقة من علم وتذل على المعرفة و يمكننا القول بأن المعلومات هي ( البيانات التي تمت معالجتها لتحقيق هدف معين أو لاستعمال محدد لإغراض اتخاذ القرارات ) و المعلومات قد أصبحت ثروة لاتقل في أهميتها عن الثروات الطبيعية (1)

المعطيات(البيانات) :

*البيانات هي مجموعة الأرقام أو الحروف أو الرموز أو الكلمات القابلة للمعالجة بواسطة الحاسب الآلي بعبارة أخرى البيانات هي المادة الخام التي تستقى منها المعلومات.
المعلومات : يستخدم مصطلحا "البيانات "و"المعلومات" يشكل تبادلي. و اكن من المهم و المفيد لنل ان نميز بين المصطلحين . فالبيانات هي المواد الخام التي حينما تعالج ينتج منها السلع المصنعة الي هي المعلومات . و على هذا الأساس يمكن لنا أن نعرف "المعلومات" بأنها بيانات تم تحويلها إلى صورة ذات معنى و قابلة للاستخدام من قبل المستفيد الأخير. و البيانات في العادة لا قيمة لها ألا بعد تحويلها إلى معلومات و يتم ذالك من خلال معالجتها ثم تحليل محتواها ثم وضعها بصورة تمكن الإنسان من استخدامها. وعلينا أن ننظر إلى المعلومات كبيانات معالجة وموضوعة بشكل يعطيها قيمة عند المستخدم النهائي. (2)
المعرفة : *هى أساساً مجموعة المعاني والمعتقدات والأحكام والمفاهيم والتصورات الفكرية التي تتكون لدى الإنسان نتيجة لمحاولات متكررة لفهم الظواهر والأشياء المحيطة به ، تمثل حصيلة أو رصيد خبرة ومعلومات ودراسة طويلة يملكها شخص ما في وقت معين.

1 د. خالد زعموم. مجتمع المعلومات ز الواقع و التحديات . دراسة وصفية تحليلة . عجمان: جامعة عجمان للعلوم و التكنواوجية، د.ت. ص4
2 الدكتور الصباغ عماد. نظم المعلومات ماهيتها و مكوناتها. عمان: مكتبة دار الثقافة للنشر و التوزيع، 2000 .ص 19

الفرق بين مفهوم مجتمع المعلومات ومفهوم مجتمعات المعرفة
يرتكز مفهوم مجتمع المعلومات على الانجازات التكنولوجية ، بينما يتضمن مفهوم مجتمعات المعرفة أبعادَا اجتماعية و أخلاقية وسياسية أكثر اتساعا بكثير (1) .
التقرير العالمي. من مجتمع المعلومات الى مجتماعات المعرفة. فرنسا: مطبوعات اليونيسكو، 2005.ص 19

الفصل الثاني – خصائص مجتمع المعلومات ومجال إنتاجه

متى يستطيع المواطن العربي ان يشعر بأنه يعيش في ظل مجتمع عربي للمعلومات ؟
كإجابة نقول : حينما يشعر الطالب أو الباحث في الجامعة بأنه استطاع ان ينجز بحثه في الاجال المحددة دون أن يتكليف مشقة وعناء التنقل بين مختلف المصالح الحكومية بحثا عن هذه المعلومة أو تلك و حين يدرك أن من كان قبله كان يقضى أياما و ربما شهورا قبل أن يحصل على نفس المعلومة ، و حينما يشعر المواطن انه بامكانه اليوم أن يستخرج الوثائق الادارية التي يحتاجها دون عناء التنقل و قطع المسافات أو الانتظار لساعات امام المصالح الادارية
من الامثلة الحية على انعكاس الايجابي لاستخدام الشبكات المعلوماتية على حياة الفرد في المجتمع إقدام وزارة العدل في الجزائر على ربط مختلف المحاكم من خلال شبكة معلوماتية وطنية وقد مكن ذالك المواطن من استخراج ما يسمى بصفيحة السوابق القظائية من اية محكمة شاء و في ظرف زمني قياسي و دون اية مشقة و عناء

خصائص مجتمع المعلومات:
هناك ثلاث خصائص رئيسة أساسية تتحكَم في مجتمع المعلومات:
الخاصية الأولى : استخدام المعلومات كمورد اقتصادي حيث تعمل المؤسسات والشركات على استغلال
المعلومات والانتفاع بها في زيادة كفاءتها وهناك اتجاه متزايد نحو شركات المعلومات لتعمل على تحسين
الاقتصاد الكلي للدولة .
الخاصية الثانية : هي الاستخدام المتنامي للمعلومات بين الجمهور العام. يستخدم الناس المعلومات بشكل مكثّف في أنشطتهم كمستهلكين وهم يستخدمون المعلومات أيضًا كمواطنين لممارسة حقوقهم ومسؤولياتهم ،فضلاً عن إنشاء نظم المعلومات التي توسع من إتاحة التعليم والثقافة لأفراد المجتمع كافة،وبهذا فإن المعلومات عنصر لا غنى عنه في الحياة اليومية لأي فرد.
الخاصية الثالثة : هي ظهور قطاع المعلومات، كقطاع مهم من قطاعات الاقتصاد. إذ كان الاقتصاديون يقسمون النشاط الاقتصادي تقليديًا إلى ثلاثة قطاعات هي:الزراعة، الصناعة، الخدمات.
وعلماء الاقتصاد والمعلومات يُضيفون إليها منذ الستينيات من القرن الماضي قطاعًا رابعًا وهو قطاع
المعلومات, حيث أصبح إنتاج المعلومات, وتجهيزها وتوزيعها (معالجتها) نشاطًا اقتصاديًا رئيسيًا في العديد من الدول.

قطاعات مجتمع المعلومات:

يمكن تقسيم قطاع المعلومات إلى ثلاث قطاعات رئيسية على النحو التالي:
*القسم الأول:صناعة المحتوى المعلوماتي
تتم هذه الصناعة عن طريق المؤسسات في القطاعين العام والخاص التي تنتج الملكية الفكرية عن طريق الكتاب والملحنين، والفنانين والمصورين بمساعدة المحررين والمخرجين.و هؤلاء يبيعون عملهم للناشرين والإذاعات و الموزعين وشركات الإنتاج التي تأخذ الملكية الفكرية الخام وتجهزها بطرق مختلفة ثم توزعها وتبيعها لمستهلكي المعلومات.
وبالإضافة إلى عملية إبداع المعلومات هناك جزءا كبيرا من هذا القسم لا يركز على أبدع المعلومات وإنما يهتم بجمع المعلومات مثل جمع الأعمال المرجعية وقواعد البيانات والسلاسل الإحصائية.(1)
(1) على المباشر http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9 يوم 20.11.2011
*القسم الثاني صناعة و تسليم أو بث المعلومات information-delivery:
إن القسم الثاني من صناعة المعلومات هو المعني بالتسليم ،أي إنشاء وإدارة شركات الاتصال والبث التي يتم من خلالها توصيل المعلومات ،وهي تشمل شركات الاتصال بعيدة المدى ،والشركات التي تدير شبكات التلفزيون الكابلي وشركات البث بالأقمار الصناعية ومحطات الراديو والتلفزيون .وهناك مجموعة أخرى من المؤسسات التي تتولى استخدام هذه القنوات وغيرها لتوزيع المحتوى ،وهذا مثل بائعي الكتب والمكتبات وشركات الإذاعة.
*القسم الثالث:صناعة و معالجة المعلومات:
تقوم هذه الصناعة على منتجي الأجهزة ومنتجي البرمجيات .ويتولى منتجي الأجهزة تصميم وصناعة وتسويق الحواسيب وتجهيزات الاتصالات بعيدة المدى والالكترونيات.وهم يتمركزون في الولايات المتحدة وشرق أسيا.أما فئة منتجي البرمجيات فهي تقدم لنا نظام التشغيل Unix .Dos. Windows كما تقدم لنا نظم حزم التطبيقات مثل معالجة الكلمات وألعاب الحاسوب.

نمو المعلومات

ينمو اقتصاد شبكات المعلومات عندما تحمل الشبكات كمَا ضخمَا من منتجات وخدمات المعلومات المفيدة النابعة من المستخدمين ، و يصبح في الإمكان الوصول إليها عير شبكة معينة . ويلاحظ ان كثيرا من المستخدمين لشبكات المعلومات يطلبون المنتجات التي تلبي متطلباتهم قبل الاستثمار في الخدمات المطلوبة حتى يوفروا الطلب على الاستثمار . و بمجرد معرفة المستخدمين الحاليين والمتوقعين يصبح منحنى الطلب على خدمات الشبكات مرتفعَا. وبالفعل ، تمت تجارة شبكات المعلومات في سلسلة متعاقبة من الأسواق ، و بدأت في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية و الدول الاسكندينافية ، و تلي ذالك الأسواق الأوروبية ، ثم الأسواق اليابانية ... إلخ . و يتضح أن انفجار هذه الاسواق يحمل في ثناياه "قانون متكالف Metcalfe Loi de " الذي يطلق على "روبرت متكالف Robert Metcalfe " و هو مخترع بروتوكول شبكة " الإيثرنت Ethernet " و مؤسس شركة " 3 Com Corp." . و يحدد "منكالف" في قانونه أن المنفعة من شبكة المعلومات تعادل مربع عدد مستخدميها . فعلى سبيل المثال ، تعتبر الة الفاكس الواحدة عديمة الفائدة ، إلا أن ألتي فاكس متصلتين معَا تعتبران مفيدتين إلى حدا ما ، إلا أن مليون آلة فاكس مرتبطة معَا تعتبر مفيدة الى حد كبير وأكثر إفادة من مجموعة الأجزاء . (1)

الوصول عن بعد للمعلومات

تتمثل متطلبات الوصول عن بعد في قدرة المستخدم من الاستفادة بالخدمات التي يوفرها المقدمون لها من مواقع بعيدة. ويساعد مقدمو الخدمات في ذالك أيضا مما يؤدى إلى ترشيد تكلفة العمليات التي يقومون بها بطريقة اقتصادية. من خلال إقامة مركزية خدمات ملائمة دون استبعاد إمكانية وصول المستخدمين المتواجدين في أماكن بعيدة من الوصول إلى خدماتهم المعلوماتية. و بذالك يمكن لجمهور كبير من المستخدمين من الحصول على احتياجاتهم من المعلومات دون الحاجة إلى أماكن بعيدة.
وتقليديا كان يتضمن الوصول إلى المعلومات عن بعد استخدام الخدمات البريدية و التليفونية . وبمقارنة هذه الطرق التقليدية بتكنولوجية الوصول عن بعد المبنية على تكنولوجية المعلومات الالكترونية الحديثة نلاحظ فيما يختص بالتكلفة و التجريب و السرعة ما يلي:
تعتمد تكنولوجية الوصول عن بعد التقليدية على العمالة الكثيفة إلا أنها ذات رأسمال قليل نسبيَا ، بينما الوصول عن بعد المبني على التكنولوجية الالكترونية يعتمد على رأسمال ضخم و يتطلب عمالة ماهرة و عدد اقل من الأخصائي المعلومات
افتراضيا لا تتطلب تكنولوجية الوصول عن بعد التقليدية على تدريب مكثف للمستخدمين لها و لكنها تتطلب تدريبا متخصصا لأخصائي المعلومات بها ، بينما تتطلب تلك المبنية على التكنولوجية الحديثة على تدريبا مكثفا لكل المستخدمين و أخصائي المعلومات في الوقت نفسه.
تعتبر سرعة الوصول عن بعد التقليدية بطيئة نوعا اسبيا، بينما سرعتها مع التكنولوجية الالكترونية الحديثة المستخدمة عالية إلى حدا كبير. (2)
1 دكتور محمد محمد الهادى. تكنولوجبا الاتصالات وشبكات المعلومات. مصر: المكتبة الاكاديمية – شركة مساهمة مصرية، 2001.ص 32
2 نفس المصدر ص 46

قياسات مجتمع المعلومات:
* الجاهزية: وهي تمثل مدى جاهزية المجتمع للانتقال والاستفادة من تقنية المعلومات والاتصالات
*الكثافة: تصف المدى والهدف الذي تستخدم فيه هذه التقنية في قطاعات مختلفة مثل الأعمال أو التعليم وغيرها. وهذه المؤشرات أساسية في مجتمع المعلومات وتقدم الأساس لقياس أداء مجتمع ما في بناء مجتمع المعلومات.
*الأثر:يتعلق أساسا بالتغيرات التنظيمية(للأعمال الحكومية مثلا) التي تصف:
-الطرق الجديدة في تنظيم العمل فيما يتعلق بالعلاقة بين الأفراد والمؤسسات.
-الطرق الجديدة للإنتاج فيما يتعلق بالعلاقات داخل منشآت الإنتاج وفيما بينها.
-الاستثمارات البشرية ورأس المال البشري باعتباره قاعدة معرفية.
-القدرة على الحركة بين المجتمعات والتنافس.
-الابتكار والبحث والتطوير باعتبار أساس المستقبل
*النتيجة:هي النتيجة الختامية لما حدث على مستوى منشآت الإنتاج فيما يخص الإنتاجية
والأثر الاجتماعي.ومؤشرات المحصلة ترتبط أساسا بالمستوى الاجتماعي وتصف:
-الإنتاجية والتنافس.
-التوظيف وسوق العمل.
-التجانس عدم الاستبعاد الاجتماعي(1)

مؤشر مجتمع المعلومات:

يمكن النظر إلى تكوين البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ومدى نضوج هذه البنية كمؤشر على كون المجتمع مجتمع معلومات. ومن أساليب القياس التي يمكن استخدامها: عدد الحواسيب، وعدد الخادمات للإنترنت، وعدد المشتركين، وأمية الحاسوب، ونسبة مساهمة المعلومات في إجمالي الدخل القومي، ونسبة العمالة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وغيرها .
- جملة نفقات تطبيقات التجارة الالكترونية على العدد الإجمالي لمستهلكي الانترنيت.

مجتمع المعلومات عند العرب
وإذا تحدثنا بصراحة عن المؤشرات الحقيقية والفعلية لمدى وجود مجتمع معلومات في العالم العربي مبنيا على دور تكنولوجيا المعلومات في التنمية الثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية ستكون النتيجة سلبية بكل تأكيد.
إن هذه الطفرة التقنية لم تساهم في نشر المعلومات والمعرفة بالشكل المأمول، ولا يزال العدد الأكبر من مواقع الإنترنت العربية استعراضيا أكثر منه مفيدا وخاصة مواقع المؤسسات العامة والثقافية والجامعات، كما أن شبكات البريد الإلكتروني ما بين المؤسسات المختلفة لا يتم استثمارها لنشر المعلومات والمعرفة والتنسيق في العمل، ويقتصر فهم معظم المؤسسات العربية لتكنولوجيا المعلومات على تركيب البنية التحتية لها بدون الاهتمام بالمضمون والمحتوى، وإذا ما استمر هذا الفهم لتكنولوجيا المعلومات فإن كل ما نراه حولنا من صخب إعلامي ودعاية جوفاء من شركات تكنولوجيا المعلومات سيكون فقاعة تنفجر في الفراغ في نهاية الأمر ولن يكسب منها ألا أصحاب رؤوس الأموال الذين حصلوا على عطاءات تركيب الأجهزة والشبكات بينما سيبقى غالبية العرب بعيدون عن هذا التطور وستحدث فجوة تقنية ومعرفية جديدة في المجتمعات إضافة إلى الفجوة الاقتصادية بين الذين يملكون الوصول إلى المعرفة ومن لا يملكونها.
وبالرغم من أن الكثير من الدول العربية قد بذلت جهودا جيدة في نشر الإنترنت ومراكز تكنولوجيا المعلومات الريفية في المناطق النائية وإتاحة الفرصة للمواطنين والمجتمعات المحلية في الوصول إلى تقنيات الإنترنت فإن القليل من الجهد تم بذله في مجالات تطوير المحتوى والتدريب المتناسب مع الاحتياجات، وبعد أن ينتهي الوزير أو الرئيس من إفتتاح المراكز والتقاط صور النساء والأطفال الريفيين وهم يقرعون بأصابعهم على لوحات إدخال البيانات، وبعد أن تحصل الشركات التي كسبت عطاءات الأجهزة والشبكات على أرباحها لن يهتم أحد بمدى استفادة الناس من هذه المراكز!
(1)على المباشر http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9 يوم 20.11.2011

معوقات دول العالم المتخلف من مجتمع المعلومات

*المصادر الاقتصادية :ارتفاع كلمة شراء حاسوب للافراد و ثمن الاتصالات في الجنوب و غلاء الاستمارات في البنية التحتية ,تشكل كلها عا ملا قويا في التفاوت الرقمي.
*الجغرافيا: عدم التساوي بين المدن و الريف يخلق فرقا بعيدا عن المساواة. في بلدان الجنوب صعوبة الحصول على الأراضي و على التقسيط ,حرية تنقل الأيدي العاملة تغيير المراكز , تأثير وسائل المعلومات أدت إلى تطور لم يسبق له للمناطق الحضرية على حساب مشاركة الأرياف في ثورة التكنولوجيات الجديدة في الهند 80% من المتصلين بالانترنت موجودون في أول 12 مدن كبرى في البلد . من المؤكد أن التكنولوجيا تقدم فرصة لا سابق لها من أجل فك الحصار عن الأرياف ,ولكن نشرها في المناطق المعزولة في بلدان الجنوب يبقى محدودا.
*العمر: الشباب هم غالبا في الطليعة فيما يتعلق بالتجديد التكنولوجي و تطبيقاته , و لكنهم يشكلون جمهورا ضعيفا أمام الصعوبات الاقتصادية و الاجتماعية , أما المسنون فإن العمل على إعادة تأهيلهم لمسايرة إيقاع التجديدات التكنولوجية يمكن أن يكون صعبا بسبب عدم وجود البنى المهيئة للتكوين الملائم يسمح التكوين المنهجي للشباب على التكنولوجيات الجديدة , و التآزر بين الأجيال لمصلحة المسنين ليس فقط بتقليص الفجوات الموجودة. بل يساهم أيضا في تدعيم الروابط الإجتماعية و العائلية في مجتمعات المعرفة الناشئة .
*الجنس: عدم المساوات بين الرجال و النساء أمام التكنولوجيا الجديدة وجه آخر للشرخ الرقمي . إذا كانت النساء في البلدان الصناغية يمثلن جزءا لا يمكن إهماله من مستخدمي الأنترنت فإن الخطر قائم في أن نرى في البلدان النامية, النساء سكدسن المعوقات التي تمنع عن هن الوصول إ التكنولوجيات الجديدة .
*اللغة: هي عائق كبير من أن يشارك الجميع في المجتمعات النعرفة .
*التعليم و الأصول الإجتماعية و الثقافية : يحتاج إلى إستثمارات كبيرة في مجال التعليم و التدريب .
*العمل: في البلدان المتعددة يقتصر النفاذ إلى الانترنت على مكان العمل وفي مقاهي الانترنت البعيدة على أن تكون في متناول الجميع . (1)
1 التقرير العالمي. من مجتمع المعلومات الى مجتماعات المعرفة. فرنسا: مطبوعات اليونيسكو، 2005.ص 32

الخلاصة:

انه لا معنى للمجتمع العالمي للمعلومات إن لم يسهل انطلاق مجتمعات المعرفة التي ترتكز على التنمية البشرية و الارتكاز على محو الأمية من جهة و التثقيف و التعليم الحقيقي من جهة أخرى بدون غش وبدون كذب على الأمة. أن عصر العولمة الذي نحن ننتمي إليها لا يستفيد منه إلا من لديه المعلومة ولديه المعرفة .

قائمة المراجع

التقرير العالمي. من مجتمع المعلومات الى مجتماعات المعرفة. فرنسا: مطبوعات اليونيسكو، 2005.
الدكتور الصباغ عماد. نظم المعلومات ماهيتها و مكوناتها. عمان: مكتبة دار الثقافة للنشر و التوزيع، 2000.
د. خالد زعموم. مجتمع المعلومات ز الواقع و التحديات . دراسة وصفية تحليلة . عجمان: جامعة عجمان للعلوم و التكنواوجية، د.ت.
دكتور محمد محمد الهادى. تكنولوجبا الاتصالات وشبكات المعلومات. مصر: المكتبة الاكاديمية – شركة مساهمة مصرية، 2001.
على المباشر http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9 يوم 20.11.2011

مقتطف من موقع 30dz.yoo7.com

Admin
Admin

عدد المساهمات : 2411
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

http://alhoriyatmaroc.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إضافة

مُساهمة  Admin في الإثنين نوفمبر 05, 2018 3:40 pm


http://www.webreview.dz/IMG/pdf/_information-2.pdf

Admin
Admin

عدد المساهمات : 2411
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

http://alhoriyatmaroc.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى