منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
مناضلون مناضلون
ماالذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ورغيفا
ما الذي يجعل الضلوع خنادق والكلمات بنادق
غير حزن الكادحين
مناضلون مناضلون
إننا نسير نسير...لنفك قيد الوطن الأسير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رجــاوي فــلــســطــيــنــي
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyأمس في 11:22 am من طرف Admin

» نماذج من الأسئلة الشفوية
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyالخميس ديسمبر 05, 2019 3:35 pm من طرف Admin

» them belly full , but we hungry
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyالجمعة نوفمبر 29, 2019 5:38 pm من طرف Admin

» دراسات في المادة العقارية
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyالخميس نوفمبر 28, 2019 4:18 pm من طرف Admin

» دور النيابة العامة أمام القضاء المالي
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyالخميس نوفمبر 28, 2019 4:14 pm من طرف Admin

» دراسات في مادة الشغل
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyالخميس نوفمبر 28, 2019 4:11 pm من طرف Admin

» دراسات في المادة الإدارية
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyالخميس نوفمبر 28, 2019 4:07 pm من طرف Admin

» دراسات في المادة التجارية
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyالخميس نوفمبر 28, 2019 4:06 pm من طرف Admin

» دراسات في المادة الجنائية
المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Emptyالخميس نوفمبر 28, 2019 3:48 pm من طرف Admin

ديسمبر 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز

اذهب الى الأسفل

المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز Empty المغرب يختزن على سواحله كميات "مهمة" من النفط والغاز

مُساهمة  Admin في الإثنين مارس 17, 2014 4:19 pm

ظهرت مؤشرات تقنية أولية معطيات متفائلة عن وجود كميات "مهمة" من النفط والغاز في سواحل المغرب على المحيط الأطلسي جنوب مدينة طرفاية، وهي المرة الأولى التي يُعلن فيها عن اكتشافات نفطية في السواحل المغربية تتجاوز التوقعات إلى التأكيد. وأشارت الشركة القابضة البريطانية - التركية "جينيل انرجي"، التي تتولى حفر آبار استكشافية في منطقة كاب جوبي، جنوب السواحل المغربية المتاخمة لجزر كنارياس الإسبانية، إلى أن أشغال التنقيب أكدت وجود طبقات من النفط على عمق 3100 متر تحت سطح البحر، وأنها ستواصل حفر آبار جديدة بعمق إضافي يصل الى 600 متر لتأكيد حجم المخزون النفطي.

وقدرت الشركة احتياط النفط والغاز في هذه المنطقة، بين طان طان وطرفاية، بنحو 900 مليون برميل من النفط والمكافئ النفطي، ولكنها تتحفظ على الإفصاح عن مزيد من المعلومات بانتظار استكمال عمليات الحفر التي بدأتها مطلع السنة. ولفتت إلى أنها ستواصل حفر آبار إضافية لمعرفة طبيعة الاحتياطات المحتملة وحجمها في منطقة تقدر مساحتها البحرية بنحو 16500 كيلومتر مربع، أنجزت منها نحو ألفين باستخدام تقنية الاهتزاز الجيولوجي الثلاثي الأبعاد. وتملك الشركة ثلاث رخص تنقيب في جنوب المغرب الذي تعتقد انه يضم احتياطاً يصل إلى أربعة بلايين برميل.

وكانت شركات نفطية أعلنت اكتشاف حقول نفط وغاز حجمها 360 مليون برميل قرب مدينة اغادير، بعد عمليات تنقيب نفذتها شركتا "فاستنير" و "كوسموس إنيرجي". ويعتقد "المكتب المغربي للهيدروكاربونات والمعادن" أن 10 آبار استكشاف جديدة ستحفر خلال الشهور المقبلة، وعليها سيتوقف تحديد كميات النفط والغاز المحتملة في المنطقة البحرية "أفشور".

وتتكتم السلطات المعنية على سير عمليات التنقيب، تفادياً للتأثير السلبي على العمليات التقنية، وخوفاً من التسرع في الإعلان عن حجم المخزون، كما حدث قبل 14 سنة في منطقة تالسينت شرق البلاد، عندما أعلنت الرباط اكتشافات نفطية متفائلة جداً، تبين لاحقاً أنها لم تكن بالكمية التجارية التي تسمح بمواصلة المشروع الذي أطلقته شركة "لون ستار" الأمريكية - المغربية.

وكانت شركة "سيركل أويل" الإرلندية، التي تتخذ من لندن مقراً لها، أعلنت اكتشافات "مهمة" لمخزون الغاز في منطقة الغرب الأطلسي، شمال الرباط، مؤكدة أنها ستواصل حفر آبار جديدة للنفط والغاز في المغرب، وتسويق الكميات المستخرجة داخل السوق المحلية.

وتباشر نحو 40 شركة من جنسيات مختلفة عمليات التنقيب عن النفط والغاز في المغرب بتراخيص تمتد أحياناً إلى 25 سنة، تسمح لها بتحصيل 75 في المائة من قيمة الكميات المستخرجة، في مقابل استثمار جزء من العائد في عمليات تنقيب إضافية ودفع الرسوم. وتعتزم شركات أميركية تحويل نفط صخري إلى طاقة سائلة في منطقة تمحضيض في جبال الأطلس، حيث تتوافر كميات الماء الضرورية لهذه التقنية، بينما تعارض جهات بيئية استخدام هذه التقنية بسبب مضاعفاتها على الطبيعة.

واستورد المغرب العام الماضي بنحو 13 بليون دولار من المشتقات النفطية، خصوصاً من دول الخليج، ما يمثل نحو 20 في المائة من إجمالي الواردات. ويتسبب الاعتماد على الموارد الخارجية للطاقة في تفاقم عجز الميزان التجاري، وارتفاع نفقات صندوق المقاصة لدعم أسعار المحروقات التي تكلف سنوياً نحو ثلاثة بلايين دولار إضافية. وتراهن الرباط على الاستكشافات النفطية الجارية، والاعتماد على طاقة الشمس والرياح التي تقدر استثماراتها بنحو 10 بلايين دولار لإنتاج نصف الحاجة من الكهرباء الحرارية وتقليص فاتورة الطاقة بحلول عام 2020.

المصدر alhodhode.com

Admin
Admin

عدد المساهمات : 2667
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

https://alhoriyatmaroc.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى