منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
مناضلون مناضلون
ماالذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ورغيفا
ما الذي يجعل الضلوع خنادق والكلمات بنادق
غير حزن الكادحين
مناضلون مناضلون
إننا نسير نسير...لنفك قيد الوطن الأسير

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
مناضلون مناضلون
ماالذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ورغيفا
ما الذي يجعل الضلوع خنادق والكلمات بنادق
غير حزن الكادحين
مناضلون مناضلون
إننا نسير نسير...لنفك قيد الوطن الأسير
منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قضاء التحقيق بين الإبقاء و الإلغاء
إنسانية الحب Emptyاليوم في 9:20 am من طرف Admin

» فــيــلــم الــجــدار
إنسانية الحب Emptyأمس في 9:17 am من طرف Admin

» بـــخـــتـــة
إنسانية الحب Emptyالجمعة أكتوبر 15, 2021 3:37 pm من طرف Admin

» مجلة"المعين في المساطر:الإدارية و القضائية"
إنسانية الحب Emptyالأربعاء سبتمبر 29, 2021 9:03 am من طرف Admin

» مقاطع موسيقية رائعة
إنسانية الحب Emptyالجمعة سبتمبر 24, 2021 4:05 pm من طرف Admin

» تحقيق التنمية المستدامة عبر تقديم الخدمات الرقمية
إنسانية الحب Emptyالإثنين سبتمبر 13, 2021 9:30 am من طرف Admin

» مفهوم التحول الرقمي وتحدياته
إنسانية الحب Emptyالأربعاء سبتمبر 08, 2021 2:07 pm من طرف Admin

» 639Hz, harmonise les relations, attire amour et énergie positive, guérit ancienne énergie négative
إنسانية الحب Emptyالثلاثاء سبتمبر 07, 2021 2:16 pm من طرف Admin

» التحول الرقمي في المملكة المغربية
إنسانية الحب Emptyالثلاثاء سبتمبر 07, 2021 1:55 pm من طرف Admin

أكتوبر 2021
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المشاركات التي حصلت على أكثر ردود أفعال في الشهر
» نشر بواسطة٪ 1 $ s في٪ 2 $ s
( 1 )



إنسانية الحب

اذهب الى الأسفل

إنسانية الحب Empty إنسانية الحب

مُساهمة  Admin الثلاثاء يوليو 07, 2020 2:48 pm

• الإنسان أينما كان، وكيفما كان، ومهما بلغ من العلم والمعرفة، ومع ما يحققه من ثراءٍ، ومع التفاف بشر حوله، يتوقف وحيدا متأملا.. ويسعى جاهداً لتحقيق مطلبٍ هامٍ ورئيسي يفتقده في كل ما حوله، التقدير والاهتمام لذاته هو لا لمزايا خارجية يمتلكها، يبحث عن معانٍ ومعنى حقيقي يؤدي للسعادة، تلك التي تشعره بالنشوة التي تتراءى له في أحلامه، ويتمنى وجودها في أيامه.

• الإنسان منذ بدء الخليقة، باحثٌ عن سبلٍ لسعادته وباحث عن روح معه، وأصعب المباحث وأشقاها من يبحث عن مشاعر إنسانيةٍ تحويه وتضعه في موقعه الصحيح بوجوده في هذا الكون الفسيح، مشاعر تشعره بقيمته كإنسانٍ فاعلٍ في مجتمعه وله وجود لذاته وشخصه، تلك المشاعر تمثل إكسير الحياة للنفس ودواءها، ودافعها للتقدم والنجاح، يظل باحثاً عن مشاعر الحب والصدق والوفاء الإنساني.

• مشاعرُ عديدةٌ، تتبلور في شعور سامٍ.. الحب.. ذلك القائم على إسعاد أطرافٍ مترابطةٍ دون مصالح وغايات.. فالمحب بصدق يمنح أجمل ما عنده من أحاسيس ومشاعر بسخاءٍ، لمن حوله ليجعل من حياتهم معنىً، وليرفع أعماق أرواح أولئك الذين تسرب اليأس وعدم الثقة لمن حولهم.. ليحتل مكانا في غياهب إنسانيتهم المفقودة. بالانسجام والتقارب الروحي وصدق الحوار بين أبناء الإنسانية، نصل لأعماق فاقدي ذلك الشعور.. من يتعذبون ويحترقون ببطء في دائرةِ الحرمان النفسي.

• كثيرون يبحثون عن الحب لتغذية أعماقهم وأرواحهم بوسائل عديدةٍ إيجابيةٍ وواقعية ومشروعة، من خلال ما يملكونه من هواياتٍ مختلفة، أو من خلال أعمالهم أو ما يقدمونه من خدماتٍ لغيرهم، ومن خلال ارتباطٍ روحي بنواحٍ عديدة، يجدون أنفسهم من خلاله لينعموا بشعور الحب الذي يهوونه ويستهويهم ليحويهم.

• وآخرون يلجؤون لطرقٍ ملتويةٍ غير مشروعةٍ في بحثهم عن الحب، وهو ما يلجأ إليه ضعاف النفوس والإيمان والعزيمة، الباحثون عن حبٍ وقتيٍ زائل بزوال الأساس الضعيف في قواعده ومنابعه ويرحل أثره ولا يبقى منه غير ذكرى توجعهم وتؤلم نفوسهم مع تذكرها!

• فاقد الحب، يتملكُّه شعورٌ بالضياع والتشتت والوحدة الدائمة، لانعدام معنى وقيمة وجوده باستقرار يطمئن روحه، معاني إنسانية الحب، رائعة ومن أجمل وأرفع المشاعر السابحة بصدقٍ في أعماق الإنسان، المتحركة بعفويةٍ في عقله ويراها قريبة منه ولكن لا يملك الامساك بها! لفقد سبيل الاستقرار، ولِتعثُّر أرض الواقع بعقبات يضعها أصحاب النفوس المريضة، لتكتنف أعماقه حالة من اليأس والانزواء الذي لا يزول إلا بإحساس رائعٍ متدفقٍ بقوة يصله، بما تملكه وسيطر عليه من حب قادم من ذلك القلب الصغير الحجم، الكبير المعنى والعطاء متى ما قرر الإنسان الالتفات لذاته ومنحه الاهتمام والانتباه واللحظات المهمة لحياته..

• الشعور بالحب، شعورٌ غالٍ ثمين، يصعب الوصول إليه بسهولة، فالحب نبعٌ فياض بأجمل الروافد الجياشة الدافعة للنجاح والسعادة والرضا والعطاء بما تحققه من منحٍ لأعماق ومشاعر بشريةٍ جوفاء، متعطشةٍ لذلك النبع.

• الحب، أن يحترم بعضنا البعض، أن نراعي مشاعر الآخرين وإنسانيتهم، ألا نمسها بسوءٍ، أو بكلمةٍ جارحة، ألا نجرحها بجملٍ قاسية، أو سوء فهمٍ عارض، ألا نخدش شفافيتها بتصرفٍ خاطئ، أن نراعي تلك المشاعر الصادقة الحساسة الباحثة عن الحب الحقيقي والتقدير والاحترام. وحب بصدق ابتعاد.

• عطاء الحب، أن نسمو بمشاعرنا ونرتقي بها للوصول إلى تغذية شريان حياتنا المتعطش الجاف لتلك المشاعر الصادقة، فلنمنح الحب طالما استطعنا منحه، به يعيش كثيرون أجمل أيام حياتهم مع صدق عطائنا وسمو مشاعرنا.

إعداد:ذة/ سلوى الملا

Admin
Admin

عدد المساهمات : 3132
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

https://alhoriyatmaroc.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى