منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
مناضلون مناضلون
ماالذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ورغيفا
ما الذي يجعل الضلوع خنادق والكلمات بنادق
غير حزن الكادحين
مناضلون مناضلون
إننا نسير نسير...لنفك قيد الوطن الأسير

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
مناضلون مناضلون
ماالذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ورغيفا
ما الذي يجعل الضلوع خنادق والكلمات بنادق
غير حزن الكادحين
مناضلون مناضلون
إننا نسير نسير...لنفك قيد الوطن الأسير
منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بيني و بينك ســـجـــر الـــبـــن
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالخميس يناير 13, 2022 4:21 pm من طرف Admin

» موسيقى بتردد 741 هرتز للتخلص من الأمراض والتشافي وتنظيف طاقة الجسم من السموم
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالجمعة ديسمبر 31, 2021 4:39 pm من طرف Admin

» QCM صندوق التكافل العائلي شروط و مساطر الإستفادة
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالخميس ديسمبر 02, 2021 2:35 pm من طرف Admin

»  QCM وحدة التبليغ و التحصيل
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالخميس ديسمبر 02, 2021 2:25 pm من طرف Admin

» التبليغ في قانون المسطرة المدنية
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالأربعاء ديسمبر 01, 2021 12:05 pm من طرف Admin

» QCM متنوع_5_
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالأربعاء ديسمبر 01, 2021 9:24 am من طرف Admin

» QCM متنوع_4_
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالأربعاء ديسمبر 01, 2021 9:23 am من طرف Admin

» QCM متنوع_3_
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالأربعاء ديسمبر 01, 2021 9:22 am من طرف Admin

» QCM متنوع_2_
إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Emptyالأربعاء ديسمبر 01, 2021 9:21 am من طرف Admin

يناير 2022
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المشاركات التي حصلت على أكثر ردود أفعال في الشهر

إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء..

اذهب الى الأسفل

إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء.. Empty إلى أصولي متقعر مسكون بالغرور والادعاء..

مُساهمة  Admin الأربعاء يوليو 10, 2013 11:49 pm

مهما زين القبح كلامه بتوظيف منتجات الفكر التنويري بطريقة الإقحام والقسر لتسويق فكرة ما، وبأسلوب دعائي مرتهن لمشروع حزبي، فإن الزينة تصبح مضمونا بلا سياق طبيعي، أما عندما يصبح النقد بلغة عصرية بهدف الاستهداف الغوغائي فإن كثرة الرجوع إلى مقولات مثقفين ومفكرين كبار ليست إلا تواري لنقص وإخفاء عورة الوعي المتأصل.


فالأصولي الذي تربى في خلية حزبية في فترة مبكرة من حياته يتشكل وعيه وفق المنهج المتبع الذي تربى عليه والذي يتطور مع الوقت لتصبح الايدولوجيا الأصولية هي وعيه المحدد لفهم واقعه، وأي مدخلات من الخارج وظيفتها ترسيخ وتزيين العقائد والأفكار المهيمنة على الوعي وصدّ لمعضلة التناقضات التي تنتجها الأصولية الدينية.


الواقع يؤكد أن المنهج العقدي المسيس والمؤسس باسم الله يطور لدى الفرد نزوع فاشي وعصبية أشد وطأة من عصبية القبيلة والتحيزات العرقية، وكلما غرق الفرد الملتزم بالتنظيم وعقائده في النضال السياسي وصراعات المصالح ينمو لديه مع الوقت نزوع انتهازي، وتتطور الانتهازية كلما زادت الرتبة الحزبية في التنظيم. قد تبدو ملامح الطهارة هي العنوان البارز في الكلام وهكذا أدعاء يمثل ضرورة من أجل التخفي وتحويل الطهر إلى حجاب لستر القبح والبشاعة.


لا يمكن للفرد المتميز والحر أن يستمر في بنية تنظيمية فاشية انتهازية تناضل باسم الله من أجل دنيا فانية وتناضل من أجل حرية مشتتة ومرتبكة وبالقول وهي بالفعل قاتلة للفرد وحريته.


هذه البيئة الديكتاتورية التي تجعل من أمراء التنظيم وقادته آلهة معبودة عادة ما تمكن المنافق والانتهازي والأكثر قدرة على مخاطبة العاطفة بتطرف من التحكم بمسارات البنية التنظيمية وتعيد صياغة وعي القطيع باحتراف، أما الغبي الصادق والمناضل من اجل القيمة والمبدأ مهما كانت أخطاء من حوله وتناقضات النضال للوصول إلى الحلم أو لنقل الوهم فإنه يمثل الطاقة النقية التي يستفيد منه أصحاب المصالح ذوو الذكاء الانتهازي وهؤلاء الصادقون التائهون في طوبى الايدولوجيا يتمكنون من إشباع رغباتهم المادية من خلال تمويل متعدد يتحكم فيه التنظيم هم وقوده في المعارك التي يديرها الحزب ويتحولون إلى جنود مقاتلين مستلبي الإرادة لحماية الفكرة والتنظيم بكل الوسائل المتاحة بما في ذلك القتل.


وفي الصراع تتمكن قوى المصالح من ممارسة خداع متنوع ومتستر وراء حجب الشعارات. والتطرف في الدفاع عن القيم لإشباع رغبة القطيع، وكل شيء مبرر من أجل الغاية وهي غاية منتحرة في لعبة مصالح، فاحتراف السياسة في التنظيمات الإسلاموية صار هو العقيدة الأصل حتى أن أحدهم يعمل في بنية التنظيم أكد في لحظة صدق لتخويف الآخرين أن زعمائهم لديهم خبرة عالية المستوى واعتبر مكيافيللي طفلا ساذجا أمام ما يملك رجالات التنظيم من تقنيات الخدع السياسية.


ولأن بنية التنظيم في الصراع بحاجة إلى كتلة واسعة من الجنود فإنها تمارس الدعوة ومن خلالها تخلق أفرادا مشوهين وقطعانا يأكلهم التناقض بين القيمة والمبدأ وبين الانتهازية الممارسة التي يتم تبريرها بالمبدأ نفسه، وتصبح التبريرات مشرعنة باسم الحق المبين.


ومع الوقت تغدو العقيدة الدينية حذاء ينتعلها قادة التنظيم واللاعبون المحوريون لتبرير صراعهم على السلطة والثروة باسم تحكيم الشريعة وبناء دولة الأمة.


ويقوم التنظيم بتنمية واجهات مدنية لتغطية البنية التنظيمية التي تعاني من التناقضات والتشوهات والفوضى المضبوطة بوعي القطيع، وعادة ما يتخلق في بنية التنظيم فئة مثقفة فلا تستغربوا أن وجدتم من يحدثكم عن الأفكار المتنوعة والثقافات المختلفة وعن الحرية وقيمها ومنتجات الغرب الفلسفية، وأحيانا يحدثك أحدهم أو تقرأ له حتى تتخيل أنه منتج ما بعد حداثي، نعم يذهلك هذا الجناح من التنظيم في رص المعاني صحيح أنها بنية فكرية مهزوزة ومشوشة لكنها خرجت من كهف تنظيمي مظلم وهذا ما يجعلك مذهولا أمامها.


عندما ينفجر عقل القطيع في الأزمات تكتشف أن صاحب القول الجميل هو ألد الخصام لكل فكر يناقض ايدولوجيته، وتكتشف أن كل فكر وثقافة لديه تستخدم لتبرير عقائد التنظيم وقوى المصالح المرتبطة بالتنظيم، تصاب بذهول بالمقلوب عندما تكتشف أن من اعتقدت انه إنسان جديد من نور إسلام متنور ليس إلا حذاء ينتعلها شيخ وعبد الشيخ، وأنه في خدمة الايدولوجيا الغارقة في براثن قوى مصالح انتهازية.


إنها إشكالية عويصة ومعضلة مؤلمة عندما يتحول الأفراد إلى ضحية لوعي يشكله تنظيم حديدي، وربما مراحل التأسيس الأولى للوعي والغسيل المستمر في الخلايا الحزبية وبنية الجماعة التي يتماهى معها هي الورطة التي لا مخرج منها إلا بالتحرر من المنظومة كلها. فالتراكم في المعرفة لدى الملتزم لم يعد هدفها كشف الواقع وبنائه وإنما لتبرير الايدولوجيا وأداة لمقاتلة الخصوم والأعداء ليس إلا.


الأصولية الدينية الحزبية قاتلة لروح الفرد وعقلة وحتى كينونته، لذا إذا حكمت دولة قهرت المجتمع وحولت الدولة إلى بنية مسكونة بايدولوجيا قاتلة للحياة.


قد ينفعل الواقع في بداية سطوتها لكنه انفعال وقتي تأكله السنون بسرعة ليصبح الجمود وربما الموت مصير كل تكوين تبتلعه الأصوليات المؤدلجة.


التنظيم الاسلاموي يتشكل بملامح متعددة قد يبدو بعضها مؤسس على الحرية إلا أنها تستعبد الفرد وتلغي وجوده في الجماعة المؤدلجة، وعندما تفور حمى صراعاتها مع الخصوم والأعداء وتعتقد أنها قد اقتربت من الاستيلاء على معبد السلطة تستنفر كل قوتها وفجأة يتحول من كنت تعتقد أنهم أنقى من فيها إلى ماخور لإلقاء القاذورات بشتى أنواعها.


وفي الصراع يمارس الكذب والتزوير بصورته الأكثر فضائحية من قبل تكويناتها وأعضائها ويلعن ويكفر ويشتم كل من يعارض مسار التنظيم. وتعمل الايدولوجيا في لحظات استعدادها للقفزة إلى المعبد بتقنيات محترفة لتأسيس وعي أعضائها ليتحولوا إلى قتلة لكل من تعتقد انه سيعيق فوزها.


إن الاسلاموية في معاركها من اجل الهيمنة والسيطرة وقهر المجتمع والدولة تتحول وكل من فيها إلى وحش ناعم لتأمين الانتقال ومع الوقت يتحول الوحش الناعم إلى قاتل بشتى الطرق والوسائل. لا تهتموا للإدعاءات التي يمارسها من ابتلعهم التنظيم في السلم أو في لحظات كسب الأنصار أثناء المعركة من خارج تكويناتهم، إنها أعلى درجات النفاق حتى يتمكنوا من فرض الهيمنة وعندئذ سيتجلى الوجه القبيح ومن عارض سيتم أزالته حسب الممكنات.. لأن الفرد المناهض يتحول إلى عائق لابد من أزالته.


كونوا على يقين أنهم بلاء إن لم يتم ضبطهم بقوانين صارمة ودولة محايدة وبقوى موازية لهم. لا تركنوا على أصولي مؤدلج حتى لو كان بين يديه وردة بيضاء فإن هيمن وتمكن وغضب فقد يتحول إلى قاتل بامتياز. الخطير في الأمر أن الأصولي المؤدلج حتى ولو تدثر بالحرية يملك ترسانة من التبريرات لإقصاء وإلغاء الآخرين، وعندما يصبح كل تبرير عقلي مؤسسا على عقيدة دينية يصبح الفعل حتى وإن كان باطلا فعل يؤجر عليه المرء يوم القيامة. تخيلوا أن يصبح قتل الإنسان أمرا إلهيا لدى أصولي مؤدلج!!.

إعداد:ذ/نجيب غلاب

(_إخترنا لكم هذه المقالة لأنها تنطبق على جماعة"العدل والإحسان"_)

Admin
Admin

عدد المساهمات : 3151
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

https://alhoriyatmaroc.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى