منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
مناضلون مناضلون
ماالذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ورغيفا
ما الذي يجعل الضلوع خنادق والكلمات بنادق
غير حزن الكادحين
مناضلون مناضلون
إننا نسير نسير...لنفك قيد الوطن الأسير

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
مناضلون مناضلون
ماالذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ورغيفا
ما الذي يجعل الضلوع خنادق والكلمات بنادق
غير حزن الكادحين
مناضلون مناضلون
إننا نسير نسير...لنفك قيد الوطن الأسير
منظمة الحريات للتواصل بين موظفي قطاع العدل بالمغرب
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
يناير 2023
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المشاركات التي حصلت على أكثر ردود أفعال في الشهر

التفاؤل يغير مجرى الحياة

اذهب الى الأسفل

التفاؤل يغير مجرى الحياة Empty التفاؤل يغير مجرى الحياة

مُساهمة  Admin الثلاثاء يناير 07, 2014 12:49 pm

غالبا ما يتمتع الشخص المتفائل بالصحة والسعادة إلى جانب النجاح في حياته، مقارنة بغيره من الناس. والسبب الرئيسي لهذا يعود لكون مشاعر الشخص المتفائل تجعله أكثر قدرة على التفكير الإيجابي، ممّا يوفر له الشجاعة والدافعية لمواجهة مشاكل الحياة اليومية المختلفة.
يحاول الشخص المتفائل أن لا يسمح للعقبات الصغيرة التي يصادفها أن تؤثر سلبا على باقي يومه، لذا يمكننا فهم أهمية أن يتصف المرء بالتفاؤل ومدى الانعكاس الإيجابي لهذا على حياته ككل، حسب ما ذكر موقع "LifeHack".
من حسن الحظ أنه ليس بالضرورة أن يولد الشخص وهو يحمل صفة التفاؤل، بل يمكنه وعبر عدد من الخطوات أن يكتسبها وتصبح صفة ملاصقة به. وللوصول لهذا فإنه ينبغي تعلم الحقائق التالية التي يعلمها الشخص المتفائل:
- السعادة لا تعتمد بشكل مطلق على تحقيقك شيئا معينا: علينا أن نعلم بأن مصدر السعادة ينبع من داخلنا، لكن الأمر يحتاج لقرار ذاتي واضح بأنك تريد أن تكون سعيدا بصرف النظر عن المصاعب التي تعترض طريقك. فلو افترضنا بأنك وضعت شرطا معينا يؤدي تحقيقه إلى إسعادك، فعليك أن تفكر ماذا لو لم تتمكن من تحقيقه؟ اعلم بأن النجاح لا يعد عنصرا مضمونا، ولو قمت بربط سعادتك بنجاحك فإن هذه السعادة ستختفي مع لحظة تعرضك للفشل الذي لا يوجد أحد محصنا منه. حاول أن تجعل سعادتك مرتبطة بنظرتك الإيجابية تجاه الحياة التي تعيشها.
- ضرورة الابتعاد عن السلبيين والمواقف السيئة التي يجذبونها: يؤمن الشخص المتفائل بأن الإيجابية والسلبية تنتقل كالعدوى بين الناس، لذا فإنه يتجنب الاحتكاك بالشخصيات السلبية الذين غالبا ما يتذمرون لأقل الأسباب. وبالتالي فإن الشخص المتفائل يحافظ على بيئة إيجابية يعيش بها. يدرك الشخص المتفائل بأن الحياة أقصر من أن يقضيها إلى جانب من لا يقدر قيمته، ويفضل أن يكون مع أشخاص متفائلين مثله.
- احترام النفس: لعل أبرز ما يميز الشخص المتفائل ثقته العالية بالنفس والتي لا تجعله بحاجة لرأي الآخرين في كل وقت لتأكيد نجاحه، فهو يعلم بأنه يمتلك القدرات اللازمة للنجاح، وهذا لا يلغي سعادته بتأكيدات الغير من وقت لآخر لكنه لا يسع لتلك التأكيدات في كل خطوة يقوم بها. يدرك الشخص المتفائل بأنه من غير الممكن إرضاء الجميع، ولا بد مهما أتقن الشيء الذي يقوم به أن يتعرض للانتقاد من هنا أو هناك، لذا لا يشغل نفسه كثيرا بإرضاء جميع من يتعامل معهم. فضلا عن هذا فإن الشخص المتفائل يمتلك الشجاعة لرفض القيام ببعض الأمور التي لا يقتنع بها، فثقته بنفسه تجعله أكثر حرية في التعبير عن رأيه أمام الآخرين.
- عدم اليأس: يمتلك الشخص المتفائل الكثير من الإبداع والابتكارية، ويدرك جيدا بأنه قد لا يمتلك كل ما يحلم به، ولكنه بدلا من اليأس الذي يتبعه البعض، فإنه يحاول لاستفادة مما لديه فعلا. فعلى سبيل المثال نجد بأن الراحل ستيف جوبز، رئيس مجلس إدارة شركة "أبل"، لم يتملكه الخوف عندما لم يجد التمويل الكافي لبدء مشروعه بل لجأ لبيع حافلته الصغيرة التي كان يستخدمها في تنقلاته من أجل البدء بتشغيل مشروعه.
- التأقلم مع حقيقة عدم عدالة الحياة: يدرك الشخص المتفائل بأن الحياة غالبا ما تكون غير عادلة، لكنه يتقبل هذا الأمر. لماذا يشعر البعض بالحسد تجاه الآخرين؟ لأنهم يشعرون بأنهم الأحق بامتلاك ما يمتلكه غيرهم. لماذا يوجد الكثير من المتذمرين في العالم؟ لأنهم يشعرون بأن الكثير من الناس يحصلون على مبالغ كبيرة من المال لمجرد امتلاكهم الحظ وليس لأي جهد يبذلونه. قد يكون بالفعل هناك مثل هؤلاء الأشخاص، لكن لو أردت أن تكون إيجابيا فعليك الابتعاد عن مقارنة نفسك بالآخرين فلكل إنسان ظروفه الخاصة والحكمة من الرزق الذي يهبه الله له.

إعداد:ذ/علاء علي عبد

Admin
Admin

عدد المساهمات : 3216
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

https://alhoriyatmaroc.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى